رياضة

الريال يسقط برشلونة.. صلاح يقسو على الشياطين.. وديبالا ينقذ يوفنتوس

متابعة/ سودان ديلي
زاد ريال مدريد من صعوبة موقف المدرب الهولندي رونالد كومان، وذلك بعدما خرج منتصراً من موقعة الـ”كلاسيكو” للمرة الرابعة توالياً بفوزه على غريمه برشلونة في معقله “كامب نو” بنتيجة 2-1 الأحد في المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويدين ريال مدريد بالعودة منتصراً من ملعبه غريمه الكاتالوني مرتين على التوالي للمرة الثالثة فقط في تاريخه (الأولى عامي 1929 و1930 والثانية بين 1963 و1965 حين فاز ثلاث مرات متتالية في ملعب غريمه)، الى الوافد الجديد النمساوي دافيد ألابا ولوكاس فاسكيس اللذين سجلا الهدفين (32 و4+90).

وقلص الوافد الجديد البديل الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الفارق (7+90) من دون أن يمنع الهزيمة عن النادي الكاتالوني.

ديبالا ينقذ “السيدة العجوز” من براثن إنتر

أحرز الأرجنتيني باولو ديبالا هدفا من ركلة جزاء قرب النهاية احتسبها الحكم بعد تدخل حكم الفيديو المساعد ليمنح يوفنتوس التعادل 1-1 مع مضيفه إنتر ميلان حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وحل يوفنتوس ضيفا على إنتر بعد انتصاره في آخر ست مباريات بجميع المسابقات لكنه تأخر في الدقيقة 17 بهدف إيدن جيكو الذي تابع تسديدة هاكان تشالهان أوغلو المرتدة من القائم.

وضغط الفريق الضيف في الشوط الثاني بحثا على التعادل غير أنه لم يشكل خطورة على مرمى إنتر.

لكن حكم الفيديو المساعد طلب من الحكم مراجعة تدخل من دينزل دمفريس على أليكس ساندرو ليتم احتساب ركلة جزاء.

ونفذ ديبالا الركلة بنجاح في الدقيقة 89.

وانتابت إنتر حالة من الغضب بسبب القرار وطُرد مدربه سيموني إنزاجي لكن الفريق اكتفى بالحصول على نقطة واحدة ليظل في المركز الثالث فيما قفز يوفنتوس إلى المركز السادس.

محمد صلاح يقسو على “الشياطين الحمر”

تألق النجم المصري محمد صلاح، الأحد، في أول مواجهة تجمع فريقه بكريستيانو رونالدو، بعد انضمامه لمانشستر يونايتد، بصناعته الهدف الأول وإحرازه 3 أهداف، على ملعب “أولد ترافورد”، ضمن مباريات الجولة التاسعة للبريميرليغ.

وجاء الهدف الأول لليفربول بقدم نابي كيتا، بعد أن قدم له محمد صلاح تمريرة حاسمة، في الدقيقة الخامسة من عمر اللقاء.

وفي الدقيقة 13، أحرز ديوغو جوتا الهدف الثاني لليفربول، قبل أن يقوم صلاح بتسجيل 3 أهداف في الدقائق 38، 45+5، 50.

ولم يبرز نجم كريستيانو رونالدو في المباراة كثيرا، خاصة وأن الهدف الوحيد الذي سجله كان ضمن “تسلل”، وبالتالي لم يحتسب. كما توالت الحظوظ السيئة لمانشستر يونايتد، بعد أن نال الدون بطاقة صفراء، وبول بوغبا بطاقة حمراء أدت إلى طرده في الدقيقة 60.

وبحسب شبكة “سكواكا” للإحصائيات، رفع صلاح رصيده من المساهمة في الأهداف مع ليفربول في البريميرليغ، منذ وصوله للريدز في صيف 2017، إلى 143 هدفا.

ويتصدر صلاح هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز حاليا، برصيد 10 أهداف، متقدما على جيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي، بفارق 3 أهداف.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *