متابعات

توجيه الاتهام لضباط كبار.. انتهاء التحقيق في قضية الشهيد نوري

الخرطوم/ سودان ديلي
تسلم النائب العام المكلف مولانا مبارك محمود عثمان بمكتبه بالنيابة العامة اليوم من لجنة التحقيق والتحري في بلاغ الشهيد بهاء الدين نوري، ملف البلاغ توطئة لإحالته للمحكمة عقب إنتهاء فترة الإستئناف المقررة.

ووجهت لجنة التحقيق والتحري في البلاغ لعدد (١٣) متهماً بينهم ضباط برتب (عميد وعقيد ونقيب وملازم) وجنود تهماً تحت المواد ٢١/ ٢٦/ ١٣٠/ ١٦٥ من القانون الجنائي تتعلق بالإشتراك الجنائي والتحريض في القتل والإحتجاز غير المشروع.
وكانت النيابة العامة قد أعلنت عن وفاة بهاء الدين نوري، بينما كان في الوحدة الصحية لقوات الدعم السريع.

وذكرت أنه بتاريخ ٢٠ ديسمبر ٢٠٢٠ وبناء على بلاغ من نقيب يتبع لقوات الدعم السريع، تم قيد إجراءات بالرقم ٤٩٤/ ٢٠٢٠م تحت المادة ٥١ من قانون الإجراءات الجنائية لدي قسم شرطة الصافية تحت إشراف وكيل نيابة بحري وسط، وإستجواب عددا من شهود الاتهام“.

وأشارت النيابة إلى إجراء تشريح للجثة بواسطة مدير مشرحة أمدرمان بتاريخ ٢٠ ديسمبر ٢٠٢٠.

وأضافت: “بناء على طلب من ذوي المرحوم للنيابة العامة صدر أمر بإعادة تشريح الجثمان بواسطة فريق طبي مكون من 3 أطباء بالإضافة إلى أخصائي باثولوجيا من معمل إستاك القومي.
بدوره أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات الدعم السريع حينها، إحالة كل من رئيس دائرة الاستخبارات بقوات الدعم السريع والضباط المعنيين إلى التحقيق والتحفظ على جميع الأفراد الذين شاركوا في القبض على الشهيد بهاء الدين نوري الذي حدثت وفاته بعد القبض عليه بواسطة استخبارات الدعم السريع.

ولفت إلى أنه سيتم التحفظ عليهم إلى حين الانتهاء من إجراءات التحقيق في القضية وفقاً للقانون والعدالة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *