سودان ديلي

صحيفة إلكترونية إخبارية شاملة تهتم بالشأن السوداني والعالمي

ربوع السودان

مفرح: لا مجال للعواطف الدينية عندما تتعارض مع حفظ النفس

قال وزير الشئون الدينية والأوقاف، نصر الدين مفرح، إن العواطف الدينية موجودة لدى جميع السودانيين وكذلك العادات والتقاليد المتوارثة، ولكنها عندما تتعارض مع الكليات وأهداف ومقاصد الشريعة الإسلامية التي تتعلق بحفظ النفس، وهي من حفظ الدين، فلا مجال للعواطف الدينية ولا العادات والتقاليد.

وأكد مفرح، في تصريحات صحفية، الخميس، أن صلاة التراويح والإفطارات الجماعية من قيم التكافل، لكنها تتصادم مع تنبيه علماء الصحة بعدم الاجتماع، مما يزيد فرص التعرض لفيروس كورونا والعدوى عن طريق الاختلاط.

وأضاف: “لا بد من دق ناقوس الخطر في المجتمع المتماسك المترابط”، داعيا إلى عدم سماع الأصوات التى تتحدث عن عدم وجود الفيروس، وأنه استهلاك سياسي، مشددا على أن عدم الاستهتار بالأرواح يعتبر من فقه الأولويات في الدين، لافتا إلى ضرورة استشارة أهل الذكر، وهم فى هذا الوقت العلماء المختصون بالصحة والأوبئة.

وأوضح أن المرحلة الحالية خطيرة، وهى الانتشار المجتمعي، والأمر في تصاعد، وبالتالي لا بد من المحافظة على النفس وخط الدفاع الأول ليس الأطباء وإنما هو المواطن بدرجة وعيه والتزامه بالإرشادات الصحية والوقائية، لمحاربة فيروس كورونا، وذلك بالتباعد الاجتماعي وعدم المزاحمة والتطهير وغسيل الأيدي.

أ ش أ

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *